Fatawas from ayatollat Shahrode


Prepared by Tripoly sunni:

Ahlalbayt better than Quran!

In the Special Section reserved to Scholars of the Top Shia Arabic forum “YaHossein” We See a Fatwa by Ayatullah Sayyed Hussein al Shahroudi:

لعضو السائل : سلطان الواعظين
السؤال :
أيهما أعلى منزلة القرآن الكريم أم أهل البيت عليهم أفضل الصلاة وأزكى السلام؟ وشكرا

الجواب :
لا ريب أن أهل البيت عليهم السلام يضحّون بأنفسهم في سبيل القرآن الكريم، لكنّهم أفضل ان صح قياس أحدهما بالآخر، لأنهم القرآن الناطق، ولولاهم لم يخلق الله تعالى خلقاً من مخلوقات هذا العالم، والقرآن مخلوق لله تعالى لأنه كلام الله تعالى.

Questioner: Sultan al Wa’ezeen
Question: Which is greater in rank, the Holy Quran or the household(AhlulBayt) of the Prophet PBUH? thanks.

Answer: No Doubt AhlulBayt sacrifice themselves for the sake of the Quran, but if we could do qiyas then they Would Be Better as they are a “Speaking Quran” and if it weren’t for them Allah wouldn’t create any creature of this world, and the Quran as we know is a creature of Allah as it is the speech of Allah.

————————————————————-

Questions in the grave!

العضو السائل : عاشق الحسين
السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية نرحب بسماحة آية الله السيد حسين الشاهرودي ، وجزاكم الله خيرا لما تبذلون من جهد للإجابة على أسئلتنا.
وثانيا نشكر إدارة الموقع الكريمة والمشرفين الكرام على هذه الإستضافة.
وثالثا سؤالي عن منكر ونكير وأسئلة القبر والأئمة عليهم السلام فقد وجه لي هذا السؤال
س : من المعروف انه عندما يتوفى الإنسان، وينزل إلى القبر، يأتي منكر ونكير ويسأل الإنسان الأسئلة المعروفة (من ربك؟ وما دينك؟ ومن نبيك؟ و…….) والتي جوابها يكون شهادة أهل الإيمان (الله ربي، والإسلام ديني، ومحمد (ص) نبيي و……).
فهل عندما يتوفى الإمام المعصوم عليه السلام ، وينزل إلى قبره، يأتيه منكر ونكير ويسألانه عن هذه الشهادة؟ وان كانا يسألانه فهل يقول مثلا انه الإمام المفروض الطاعة؟
وجزاكم الله خيراً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجواب :
الامام المعصوم عليه السلام هو امام وحجة على الملائكة أيضاً، وهو الذي يسأل الملائكة ويحتجّ عليهم، بل ملك الموت يستأذن في الدخول عليهم وقبض أرواحهم، بل ورد في حق المؤمن في بعض الحالات أنه لا يُسأَل في القبر لظهور حاله ووضوح ايمانه.
فقد ورد ان من عطس وقال بعد وضع اصبعه على انفه (الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآل محمد, اني آمنت بربكم فاسمعون) اذا مات وأُدخِلَ القبر وجاءه الملكان يعطس فيقول كعادته {اني آمنت بربكم فاسمعون} فيقول الملكان : لا حاجة الى السؤال من هذا الميت فانه أخبر بمعتقده.
بل يستفاد من بعض الروايات أن الأئمة عليهم السلام يأتون الى المؤمن في قبره ويلقنونه العقائد الصحيحة ويبشِّرونه بالجنة، بل انما يُسأَل الميّت في القبر ليُعرف على يعتقد بامامة الائمة الاثني عشر عليهم السلام ام لا ؟
فلا معنى لسؤال نفس الإمام عليه السلام عن ذلك.

Questioner: Ashiq al hussein.
Question: (…) It is known that when a man dies and goes into the grave the two angels Munkar wa Nakeer will come and ask him who is your Lord? What is your religion? Who is your prophet? ……… And the answer of the people of belief is (Allah is my lord, Islam is my religion, Muhammad PBUH is my Nabi………)
So when the infallible Imam dies PBUH and goes to his grave will Munkar wa Nakeer come and ask him about the Shahadah? and will he reply by for example I am the Imam who must be obeyed?

Answer: The infallible IMAM PBUH is an Imam and Hujjah on the angels as well, and he will be the one to ask the Angels and use hujjah on them, in fact the angel of death will take their permission before he extracts their souls, It was even mentioned regarding the believers in some cases will not even be questioned in the grave because of his clear Iman and apparent faith.
It was mentioned that he who sneezes and then says after he places his finger on his nose (Al Hamdu Lillah rab al Alameen, Sala Allahu ala Muhammad wa Alu muhammad, I have believed in your Lord so hear me) So when he dies and enters the grave and sneezes and he says as usual (I have believed in your lord so hear me) Then the two angels say: No need to question this dead for he has confessed his beliefs.
We even benefit from some of the narrations that the Imams PBUT come to the believer in his grave and teach him the proper aqeedah and give him glad tidings of heaven, in fact the dead are questioned in order to verify if they believe the twelve Imams or not, so there is no reason to question the imam himself about it.

These guys left no door of Ghulu which they didn’t open, astaghfirullah the Imams are Gods literally.

——————————————

Accusations of Aisha.

العضو السائل : حسن الروح
السؤال :
ما حكم الزواج من ناصبيه؟؟؟
وكيف النبي محمد يتزوج من ناصبية والتي هي عائشه؟؟؟
وكيف الإمام الحسن المجتبى يتزوج من ناصبية والتي هي جعيدة بنت الأشعث ؟؟؟
الجواب :
ج1. باطل
ج2. أولاً : الأحكام كانت تدريجية، ولعل كفر الناصبي ونجاسته وبطلان الزواج منه كان من الأحكام المتأخرة التي أُمر النبي (ص) بتبليغها في آخر عمره بل مما فوض النبي (ص) تبليغها الى الأئمة عليهم السلام
ثانياً : عائشة وان كانت مبغضة للإمام علي عليه السلام ولأهل البيت عليهم السلام إلا أنها لم تكن تظهر العداء والبغض على عهد النبي (ص)، والناصبي انما هو من يظهر العداء لأهل البيت عليهم السلام، فيحكم بكفره بعد اظهار البغض بالسبّ والتبرّي ونحو ذلك، وقد كان الزواج مبنياً على ظاهر الحال، فكل من تشهد الشهادتين جاز النكاح معه وإن كان يبطن الكفر، ويكون منافقاً.
ج3. أولاً : يمكن انها كانت موالية حينما تزوجها الإمام الحسن عليه السلام ثم بعد ذلك خُدعت واقدمت على قتل الامام الحسن عليه السلام طمعاً في الدنيا لا لأجل العداء والبغض .
ثانياً : على فرض كونها مبغضة ومعادية للإمام من أول الأمر لم تكن تظهر العداء والبغض لتكون محكومة بحكم الناصبي، وقد تزوجها الامام عليه السلام لمصالح اجتماعية او سياسية على اساس ظاهر حالها وهو الاسلام وان كانت منافقة.

Questioner: Hassan alRooh.

Question:
1- What is the ruling on marrying a nasibi woman???
2- How can the Prophet PBUH marry a nasibi woman who is Aisha???
3- How is it that Imam al Hassan al mujtaba would marry a nasibi woman who is Ju’aidah bint al Asha’ath???

Answer:

1- Batil (broken not accepted).
2- Firstly, The rulings descended gradually, and probably the kufr of the nasibi and his najasah(impurity) and the annulment of his marriage are probably some of the rulings which were revealed at the end of his life PBUH and it could be that he even entrusted the Imams PBUT to spread it and make tableegh about it.
Secondly, Even if Aisha is a hater of imam Ali PBUH and his ahlulbayt PBUT she never revealed her hatred during the life of the prophet PBUH and as we know the Nasibi is one who shows his hatred to ahlulbayt, that marriage was built upon what was apparent from her condition and back then anyone who took Shahadah was permissible for marriage.

3-Firstly, it could be that she was Muwaliyah(Loyal to ahlulbayt) when Imam al Hassan PBUH married her, and then she was tricked and tried to kill him PBUH because of her greed and love of this life and not because of her hatred for him. Secondly, let us say for the sake of argument that she was a hater and enemy of the imam, it could be that she never showed this so we can’t say she’s nasibi and the imam married her for social benefits or political benefits and only for what appeared of her and that is Islam even if she was a hypocrite.