Rajm (stoning) in shia ahadeth.


Salam alaikum.

We have seen many shias accusing us in the belief in the tahrif of Quran. One of their main so called evidence, is narrations about verse of Rajm in the Quran. We have already talked in the details about naskh-at-tilawa, the one that almost all modern shias mix with tahrif. See this article. Reply to shia in question of naskh-at-tilawa

However below you would see direct references to shia books, where their masoom aimma accepted that verse of stoning indeed was in the Quran.

Muhammad Yaqub Kulayni narrated in “Kafi”  (7/177), and it was authenticated by Majlisi:

وبإسناده، عن يونس، عن عبد الله سنان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: الرجم في القرآن قول الله عزوجل: إذا زنى الشيخ والشيخة فارجموهما البتة فإنهما قضيا الشهوة

And by his isnad from Yunus from `Abdullah b. Sinan. He said: Abu `Abdillah عليه السلام said: Stoning in the Quran is His, `azza wa jalla, saying “When the shaykh and the shaykha have fornicated then stone them decidedly for they have carried out lust.”

It was also narrated by as-Saduq in “Ilal ush sharae” (2/540):

14 – حدثنا محمد بن الحسن عن الحسن بن الحسن بن أبان عن اسماعيل بن خالد قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: في القرآن الرجم؟ قال: نعم، قال الشيخ: والشيخ إذا زنيا فارجموهما البتة فانهما قد قضيا الشهوة.

And by him in “Man la yahduruhul faqeh” (4/26):

4998 وروى هشام بن سالم، عن سليمان بن خالد قال: ” قلت لابي عبد الله (عليه السلام): في القرآن رجم؟ قال: نعم، قلت: كيف؟ قال: ” الشيخ والشيخة فارجموهما البتة فإنهما قضيا الشهوة “

By shaykh Toose in “Tahzib al-ahkam” (8/195):

(684) 43 الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن حماد عن الحلبي عن أبي عبد الله ع قال : إذا قذف الرجل امرأته فإنه لا يلاعنها حتى يقول رأيت بين رجليها رجلا يزني بها وقال: إذا قال الرجل لامرأته لم أجدك عذراء وليس له بينة يجلد الحد ويخلى بينه وبين امرأته وقال : كانت آية الرجم في القرآن (والشيخ والشيخة فارجموهما البتة بما قضيا الشهوة) قال: وسألته عن الملاعنة التي يرميها زوجها وينتفي من ولدها ويلاعنها ويفارقها ثم يقول بعد ذلك الولد ولدي ويكذب نفسه قال : أما المرأة فلا ترجع إليه أبدا وأما الولد فاني أرده إليه إذا ادعاه ولا ادع ولده ليس له ميراث ويرثالابنالأب ولا يرث الأب الابن يكون ميراثه لأخواله وان لم يدعه أبوه فان أخواله يرثونه ولا يرثهم وان دعاه أحد يا بن الزانية جلد الحد

And by him in “Tahzib al-ahkam” (10/3) and in “Tibyan” (1/13, quoted from Tibyan):

والثاني – ما نسخ لفظه دون حكمة كآية الرجم فان وجوب الرجم على المحصنة لا خلاف فيه والآية التي كانت متضمنة له منسوخة بلا خلاف وهي قوله : ( والشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة فإنهما قضيا الشهوة جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم )

It was also narrated by Hurr al-Amili in “Wasail ush shia” (22/437, and 28/62,67 ):

28976) 3 – وبإسناده، عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي، عن أبي عبد الله (عليه السلام) في حديث قال: إذا قال الرجل لامرأته: لم أجدك عذراء وليس له بينة قال: يجلد الحد ويخلى بينه وبين امرأته، وقال: كانت آية الرجم في القرآن والشيخ والشيخة فارجموهما البتة بما قضيا الشهوة.

And others